علوم
تكنولوجيا

مثلث برمودا .... المكان الأكثر غموضًا فى العالم

مثلث برمودا .... "برمودا".. المكان الأكثر غموضًا فى العالم

كثير هى الحكايات المرتبطة بـ"مثلث برمودا"، والتى تعد المنطقة الأكثر غموضًا فى العالم أجمع، هذا المكان الذى يمتد غرب المحيط الأطلسى وتحديدًا تجاه الجنوب الشرقى للولايات المتحدة الأمريكية، وتبلغ مساحته حوالى 770000 كيلومتر مربع، ويقع رأسه الشمالى فى جزيرة برمودا وهى مستعمرة بريطانية عاصمتها هاملتون ويقع رأسه الجنوبى الشرقى فى بورتوريكو، ويقع رأسه الجنوبى الغربى فى ميامى بولاية فلوريدا الأمريكية، يحتوى مثلث برمودا على لأكثر من 300 جزيرة، مائة منها تقريبًا لم تطأها قدم إنسان منذ حوالى 500 ألف سنة بسبب حوادث الرعب التى ارتبطت به.

مسميات كثيرة ارتبطت بهذه المنطقة من بينها "جزر الشيطان" وهذا بسبب اختفاء مجموعة من الطائرات الأمريكية، التى كانت تحلق فوقه وذلك فى عام 1945، وتعود بداية التعامل مع "مثلث برمودا" على كونه منطقة غير طبيعية، عندما ذهب إليه الرحالة " كريستوفر كولومبوس" الذى رصد عددًا من الظواهر الغريبة وغير الطبيعية، من بينها سقوط كرات من النار فى مياه هذا المثلث، فضلاً عن اختلال البوصلة ما قد جعله يشعر أن هناك سرًا فى هذه المنطقة، وإلى الآن لا أحد يعرف الحقيقة وراء هذا الأمر، ولماذا تحول "مثلث برمودا" إلى منطقة مليئة بالأشباح يخشى منها العالم أجمع، ولا أحد يعرف سببًا لهذه الحوادث المتكررة التى وقعت فى هذه المنطقة.

أشهر الحوادث فى هذه المنطقة عام 1945م اختفت طائرتان من قاذفات القنابل تابعتان للقوات الأمريكية وكانت هذه هى بداية الحوادث التى تكررت دون سبب فيما بعد، أما فى 1948 اختفت طائرة الركاب البريطانية "ستارتيجر"، وقد راح ضحية هذه الحادثة 31 راكبًا، وبعد مرور عام تكررت حادثة الاختفاء مرة ثالثة عندما اختفت الطائرة التابعة للقوات البحرية الأمريكية، وقد راح ضحيتها طاقمها بالكامل المكون من عشرة أفراد. أبرز التفسيرات الغريبة التى خرجت للتعليق على كثرة حوادث الاختفاء البعض حاول جاهدًا أن يجد تفسيرًا ربما منطقى أو غير منطقى لكى يبرر هذه الحوادث المتكررة، فمنهم من ذكر عدد من الأدلة الغريبة لإثبات أن هذه المنطقة لها علاقة بهذه الشخصية الوهمية الذى يطلق عليها "المسيح الدجال"، أما بعض العلماء فقد رأوا أن هذا المثلث هو حفرة من حفر نهاية العالم وقد ربطوا هذا ببعض الحفر التى شهدت اختفاء الكثير من الطائرات، وقد أشاروا فى كثير من الأبحاث والتحليلات إلى أنها هى حفرة من حفر نهاية هذا العالم.