اخبار مصر
الشرق الاوسط
أخبار العالم

أوكرانية تجري عمليات تجميل لتشبه شخصية كرتونية

نشاهد أحيانا إحدى الصور التي انتشرت مؤخراً تعرض حسناوات يشبهن شخصيات كرتونية ولا نعيرها اهتماماً ظناً منا أنها معدّلة ببرنامج "فوتوشوب".
صحيح أن بعض هذه الصور قد خضعت للتعديل باستخدام إحدى برامج التصميم، إلا أن المرء قد يستغرب إذا عرف أن عدداً كبيراً منها حقيقي ولشخصيات واقعية تعيش بيننا.
الحسناء أنستاسيا شاباغينا آخر الفتيات اللاتي عدلن من هيأتهن بحيث باتت تشبه إلى حد كبير إحدى شخصيات أفلام الكرتون اليابانية والتي تعرف باسم "إنيمي".
فبعينيها الواسعتين البراقتين وشعرها الأرجواني وحركاتها الناعمة تبدو الأوكرانية أنستاسيا البالغة من العمر 19 عاماً وكأنها هاربة من أحد أفلام الأنيمي اليابانية.
وصول أنستاسيا أو"فوكاكومي" كما تطلق على نفسها لهذا المظهر لم يكن سهلاً، إذ كان عليها تخفيف وزنها بشكل كبير، وقضاء ما يقارب النصف ساعة في اختبار أنواع مختلفة من المكياج على كل عين.
وتفكر أنستاسيا أيضاً بإجراء جراحات تجميلية لعيونها وذلك لتقريب الشبه إلى الشخصية الكرتونية اليابانية التي تقلدها بشكل أكبر.
لدى أنستاسيا أكثر من عشرة آلاف معجب على الفيسبوك كما أنها تقوم بنشر مقاطع فيديو على يوتيوب توضح فيها طريقة وضع المكياج بشكل يجعل الفتيات يشبهن شخصيات الإنيمي، وقد حقق إحدى فيديوهاتها والذي يشرح إحدى طرق تجميلها أكثر من 150ألف مشاهدة.
جدير بالذكر أن أنستاسيا ليست الفتاة الوحيدة التي تقوم بمحاولة تقليد الشخصيات الكرتونية الخيالية فهناك الأمريكية داكوتا روز أو التي تعرف باسم كوتا كوتي التي تشتهر أيضاً بشبهها الكبير بلعبة باربي وقد حققت شعبية كبيرة في العالم لنشرها نصائح تعليمية تتعلق بالموضة والمكياج.