اخبار مصر
الشرق الاوسط
أخبار العالم

مصادر سورية تكشف السر وراء زيارة عماد الأسد للقاهرة

مصادر سورية تكشف السر وراء زيارة عماد الأسد للقاهرة

كشفت مصادر سورية مطلعة، أن زيارة الوفد السوري برئاسة عماد الأسد، رئيس الأكاديمية البحرية في اللاذقية، وابن عم الرئيس السوري بشار الأسد، للقاهرة تحمل أكثر من جانب اقتصادي وسياسي وأمني.

وقالت المصادر التي رفضت ذكر اسمها: إن أول الملفات التي سيبحثها الوفد السوري برئاسة عماد الأسد، هو ترسيم الحدود البحرية، للحفاظ على الحقوق المصرية السورية في حقول الغاز بالبحر المتوسط، وتأتي استكمالا للقمة الثلاثية التي عقدت في القاهرة بين رؤساء مصر واليونان وقبرص، في ظل سعي تركياوإسرائيل للاستحواذ على غاز المتوسط.

وأضاف أن الملف الثاني يتعلق بالخطة المصرية التي تهدف إلى إنهاء النزاع في سوريا والحافظ على الدولة ومؤسساتها، وإنهاء أزمة اقتربت من أربع سنوات، التي سيكون لرفعت الأسد عم الرئيس السوري دور بها، وهو ما يتوافق مع المبادرة الروسية التي تدعمها القاهرة.

ورجحت المصادر، احتمالية عقد اجتماع ثلاثي بين مسئولين مصريين والوفد السوري، ونائب رئيس الوزراء الروسي، الذي يزور القاهرة لترتيب زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى القاهرة.

وتابع: أن الملف الثالث هو الملف الأمني، ومناقشة سبل مواجهة أزمة تدفق المسلحين الأجانب إلى سوريا، بالإضافة إلى تقديم المعلومات عن المصريين المنضمين إلى الجماعات المسلحة، وفي مقدمتها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" وجبهة النصرة "القاعدة"، ضمن سياسة مواجهة خطر الإرهاب.

وكان وفد سوري برئاسة عماد الأسد، ابن عم الرئيس السوري، قد وصل إلى القاهرة قادمًا من دمشق، في زيارة لمصر تستغرق عدة أيام، يلتقي خلالها عددًا من المسئولين والشخصيات المصرية.

وصرحت مصادر مطلعة كانت باستقبال عماد الأسد، بأن الوفد وصل على متن طائرة سورية ويضم 5 أفراد، لبحث تطورات الوضع في سوريا، على ضوء الموقف المصري المؤيد الحل السياسي للأزمة.