اخبار مصر
الشرق الاوسط
أخبار العالم

القبض على 4 من مساعدي المنيعي.. والصاعقة تتأهب للفتك بـأنصار بيت المقدس


أكدت مصار أمنية مسئولة أن قوات الجيش والشرطة تمكنت أمس من إلقاء القبض على 4 من العناصر الإرهابية الخطرة وهم من معاوني القيادي التكفيري "شادي المنيعي" بشمال سيناء، وذلك أثناء محاولتهم الخروج من قرية المهدية بمدينة رفح والتي يتحصن فيها "المنيعي" ومجموعته المسلحة، علاوة على جماعة أنصار بيت المقدس.

وكانت العناصر الإرهابية تحاول الخروج من قرية المهدية ليعقدوا اتفاقا مع أحد العاملين على الأنفاق من أجل وضع خطة لتهريب "المنيعي" من سيناء إلى غزة. وأشارت المصادر إلى أنه ضُبط مع العناصر المقبوض عليها على عدد من الأسلحة الآلية وهواتف محمولة من نوع "موتوريلا" وقنبلتين يدويتين كانوا يريدون مهاجمة القوات بها عند إلقاء القبض عليهم.

وقالت المصادر إن قوات الجيش كثفت من تواجدها تماما على الشريط الحدودى مع غزة ومواصلة هدمها للأنفاق، خاصة مع وجود معلومات بأن عناصر مسلحة من حماس تستعد للدخول الى سيناء لتقديم الدعم لـ"المنيعي" وأنصار بيت المقدس وتوفير السلاح لهم واستهداف قوات الجيش والشرطة لتشتيت انتباهها وتخفيف الحصار عنهم ليتمكنوا من التحرك خارج رفح.

وأوضحت المصادر في السياق ذاته أن قوات الجيش قامت أمس بالدفع بقوات من الصاعقة والعمليات الخاصة وفرق من المظلات إلى محيط منطقة رفح وكذلك الدفع بطلعات جوية بطائرات الأباتشي لمراقبة أي تحركات للعناصر الإرهابية هناك وتتبع الصاعقة للعناصر المسلحة وخاصة "المنيعي".

وقالت المصادر إن التحريات الأولية كشفت عن امتلاك "المنيعي" ومجموعة انصار بيت المقدس كمية كبيرة من القنابل اليدية والعبوات الناسفة علاوة على قذائف الهاون والـ"آر بي جي" وانهم يتحصنون في المناطق الوعرة والجبلية ، إلا ان القوات المسلحة والشرطة تدرك كيفية التعامل معهم من خلال خطة الحصار المفروضة عليهم وتضييق الخناق لحصرهم في مكان محدد ومنع أي امدادات تصل اليهم لحين التعامل معهم.