اخبار مصر
الشرق الاوسط
أخبار العالم

"لوموند" الفرنسية تركز على الصفحة الجديدة من العلاقات بين مصر وروسيا

ألقت صحيفة "لوموند" الفرنسية اليوم السبـت، الضوء على الصفحة الجديدة من العلاقات بين مصر وروسيا، على ضوء زيارة الوفد الوزاري الروسي الأخيرة إلى القاهرة، بعنوان "عملية إغراء بين مصر وروسيا".

كتبت يومية "لوموند" أن هذا التقارب الذي ظهر خلال الزيارة التي قام بها وزيرا الخارجية والدفاع الروسيين والوفد المرافق ومباحثاتهم مع الجانب المصرى يفسره المصريون على أنه إعادة تموضع إستراتيجي وجذري، بعد سنوات من المواءمة مع سياسة الولايات المتحدة.
وتساءلت "لوموند" عما إذا كان هذا التحرك أكثر من تغيير تكتيكي في حين أن العلاقات مع واشنطن هي في أدنى مستوياتها منذ الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي في 3 يوليو الماضى، مشيرة إلى أنه منذ معاهدة السلام في كامب ديفيد، الموقعة عام 1979 بين مصر وإسرائيل، فإن القاهرة تتلقى مساعدات عسكرية أمريكية تصل إلى 1.3 مليار دولار سنويًا، ولكن بعد "القمع الدموي" للاحتجاجات المؤيدة لمرسي، على حد الصحيفة، وضعت واشنطن تهديداتها موضع التنفيذ من خلال تعليق جزء من المنحة في 9 أكتوبر الماضى.

وأضافت الصحيفة الفرنسية أن كلاً من القاهرة وموسكو أعربا عن رغبتهما فى "تعزيز التعاون"، خاصة بين أجهزة الاستخبارات، وأيضًا في مجالات الطاقة والصناعة
.